لماذا نستخدم بايثون في التسويق؟

يمكن أن تساعدك لغة بايثون في الحصول على مزيد من الرؤى من بياناتك، واتخاذ قرارات مستنيرة تعتمد على البيانات، وأتمتة العديد من الأنشطة الروتينية، وزيادة عائد الاستثمار من حملاتك التسويقية. دعونا نرى كيف يمكن لبايثون أن تعزز جهودك في التسويق.

كيف يمكن أن تستفيد أنشطتك التسويقية من لغة بايثون؟

كمسوق، ربما تواجه عددًا من التحديات:

  • الإعلانات أصبحت أكثر تكلفة.
  • أصبحت قنوات التسويق المربحة سابقًا، مثل التسويق بالمحتوى، مزدحمة.
  • أنت بحاجة إلى حضور متعدد القنوات، ولكن من الصعب إدارته وتنسيقه.
  • لديك الكثير من البيانات القادمة من حملاتك الإعلانية عبر الإنترنت، لكنك لا تعرف كيفية الحصول على رؤى قيمة منها دون استثمار الأموال في أدوات التشغيل الآلي باهظة الثمن.
  • أنت تعاني أو واجهت اختناقًا في المواهب.
  • في بعض الأحيان، يكون من الصعب حساب عوائد الاستثمار (ROI) بسبب مشكلة الإحالة والتحديات الأخرى.

هل يمكنك حل بعض هذه المشكلات على الأقل باستخدام أتمتة بايثون؟ الجواب نعم.

من المؤكد أن بايثون ليست عصى سحرية؛ إنها مجرد لغة برمجة أخرى. ولكن بسبب بساطته وسهولة فهمه، فإنه يمكن أن يفيد حتى أولئك الذين لديهم خبرة بسيطة في البرمجة.

Python هي أداة يمكنها تشغيل الأتمتة في جميع أنشطتك التسويقية:

  • استخدمه لإنشاء تصورات قيمة وذات مظهر احترافي وتعزيز تحليلك التسويقي.
  • استخدم Python لتبسيط عملية جمع البيانات من قنوات متعددة.
  • قم بإجراء تحليلات بياناتك بشكل أكثر كفاءة باستخدام Python.
  • أتمتة تجزئة العملاء، وتحليل تعليقات العملاء، و اختبار A/B والأنشطة التسويقية الأخرى. لا حاجة للبحث عن محترفي التسويق النادرين!
  • قم بزيادة دقة حسابات عائد الاستثمار الخاص بك من خلال اعتماد نماذج إحالة شاملة ستساعدك على فهم القنوات التي تجلب لك أكبر عدد من العملاء.
  • اسمح لنماذج التعلم الآلي المتطورة باختيار الإعلان الذي يجب عرضه لكل عميل وفي أي وقت، ثم استمتع بعائد الاستثمار المتزايد.

هل تحتاج إلى تعلم بايثون بنفسك؟

إذا كنت ترغب في الاستمتاع بجميع مزايا أتمتة بايثون للأنشطة التسويقية، فلديك عدة خيارات:

  • قم بتعيين عالم بيانات أو مطور Python لدعم المسوقين الرقميين.
  • استثمر في أدوات تحليل البيانات الجاهزة.
  • تعلم مهارات برمجة بايثون بنفسك.

وبالنظر إلى مدى تكلفة علماء البيانات، ومطوري البرامج، وأدوات تحليل البيانات المتطورة، فإن الخيار الأخير غالبًا ما يكون الأكثر سهولة وتفضيلاً. ولكن هل يمكنك حقًا تعلم لغة بايثون بنفسك دون أي خلفية برمجية؟

بالطبع! إذا كانت لديك خبرة أساسية في استخدام الكمبيوتر وتعرف كيفية إجراء تحليلات البيانات باستخدام برامج جداول البيانات مثل Excel، وكنت متحفزًا ومنضبطًا، فلا ينبغي أن يستغرق تعلم لغة بايثون الكثير من وقتك وجهدك.

بايثون هي لغة برمجة بسيطة وسهلة التعلم بسبب تركيبها الواضح ووضوحها. إنها مثالية للمبتدئين دون أي خبرة في البرمجة.

ومع ذلك، وبالنظر إلى العدد الهائل من مصادر التعلم المتاحة عبر الإنترنت، ما عليك سوى توخي الحذر عند اختيار الدورات التدريبية التي ستكون الأنسب لاحتياجاتك الخاصة. ففي النهاية، أنت لا تحتاج إلى كل المعرفة والمهارات التي يتمتع بها مهندسو البرمجيات، بل تريد فقط أن تكون قادرًا على أتمتة أنشطتك التسويقية في المستقبل القريب.

الآن دعونا نرى بعض حالات استخدام لغة بايثون في التسويق.

حالات استخدام بايثون للتسويق

إعداد التقارير

هل تحصل على الكثير من البيانات من مصادر متعددة وتحتاج إلى إعداد تقارير دورية عنها؟ تعد بايثون أداة فعالة للمعالجة المسبقة للبيانات والتحليلات وتصور البيانات. ستحتاج إلى كتابة الكود مرة واحدة فقط لإنشاء تقريرك الأول. بعد ذلك، يمكنك فقط تشغيل التعليمات البرمجية على مجموعة بيانات جديدة، وستحصل على التقرير في غضون دقائق.

تصور البيانات

يستخدم المسوقون تصورات من جميع الأنواع لدعم إعداد التقارير وتحليل التسويق. لسوء الحظ، عادة ما يستغرق إنشاء إعداد التقارير ذات قيمة وذات مظهر احترافي الكثير من الوقت. من أجل راحتك، لدى بايثون مكتبة متخصصة تسمى seaborn والتي تنشئ مخططات جذابة وحديثة باستخدام سطر واحد فقط من التعليمات البرمجية. ستحتاج فقط إلى معالجة بياناتك مسبقًا، ولكن مرة أخرى، هذه العملية واضحة ومباشرة مع لغة Python. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء خرائط PYTHON HEAT للحملات التسويقية في بضعة أسطر فقط من التعليمات البرمجية.

تحسين المحتوى

يعد اختبار A/B أداة تسويقية شائعة لمقارنة إصدارات متعددة من موقع ويب أو تطبيق أو إعلان لتحديد أي منها يحقق أفضل أداء. على سبيل المثال، إذا كانت لديك مجموعتان من العملاء، تعرض إحداهما للإعلان (أ) ومجموعة أخرى للإعلان (ب)، فيمكنك مقارنة معدلات التحويل لهاتين المجموعتين الإعلانيتين للعثور على الفائز. وبطبيعة الحال، يجب أن يكون الفرق ذو دلالة إحصائية حتى تتمكن من استنتاج أن أحد الإعلانات هو الأفضل بالفعل. تعد بايثون أداة مثالية لتبسيط اختبار A/B وتحديد الأهمية الإحصائية للفرق الناتج.

تقسيم العملاء

يعد تقديم تجربة مخصصة للعملاء أمرًا ضروريًا للمسوقين هذه الأيام. ولكن قبل أن تتمكن من تخصيص رسائلك وتجربتك، تحتاج إلى فهم سلوكيات عملائك وتفضيلاتهم وعاداتهم. يعد التقسيم المناسب للعملاء أمرًا أساسيًا لفهم عملائك وتصميم الحملات التسويقية وفقًا لذلك. تمنحك Python إمكانية الوصول إلى تقنيات التجميع الأكثر تطوراً. سيساعدك عدد من تقنيات التعلم الآلي التي يمكن تنفيذها بسهولة باستخدام بايثون على تصنيف عملائك حسب الميزات المهمة حقًا، مما يزيد من إيراداتك ويحسن تجربة عملائك.

تحليل ملاحظات العملاء

يستخدم العملاء قنوات متعددة لترك تعليقات حول المنتجات التي يستخدمونها. تكافح الشركات الكبيرة على وجه الخصوص من أجل التحليل اليدوي لجميع المراجعات المتبقية على مواقع الويب المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعي. هذه فرصة مثالية للأتمتة.

باستخدام معالجة اللغة الطبيعية (NLP)، يمكنك أتمتة معالجة تعليقات العملاء والحصول على بعض الأفكار القيمة للإجابة على أسئلة مثل ما يلي:

  • ما هي الأشياء التي يحبها/لا يعجبها العملاء في منتجنا؟
  • هل يطور العملاء ارتباطًا عاطفيًا بمنتجنا؟
  • كيف يتغير تصور علامتنا التجارية مع مرور الوقت؟

معالجة النصوص وتصنيفها ليست مهمة تافهة للمبتدئين. لحسن الحظ، هناك العديد من المكتبات مفتوحة المصدر والنماذج المدربة مسبقًا المتاحة عبر الإنترنت والتي ستساعدك على أتمتة تحليل تعليقات العملاء لشركتك.

عزز أتمتة التسويق لديك باستخدام لغة بايثون

تعد بايثون أداة رائعة لأتمتة أنشطتك التسويقية ويمكنها تبسيط العديد من مهامك اليومية. بالطبع، من المهم أن تتذكر أن بايثون هي مجرد أداة، فهي ليست بأي حال من الأحوال بديلاً لخبرتك في المجال. يأتي النجاح من الجمع المناسب بين مهاراتك التسويقية المهنية ومهارات البرمجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من بايثون العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

Scroll to Top