هل يجب أن أتعلم بايثون أو جافا؟

إنه سؤال قديم بين طلاب البرمجة في جميع أنحاء العالم: هل يجب أن أتعلم بايثون أو جافا كلغة البرمجة الأولى؟ الجواب، دون أن تضطر إلى انتظار إلى غاية نهاية هذه المقالة، هو أنه يجب عليك تعلم أي لغة تجذب اهتمامك وتشعرك بأنها مناسبة لك. ولكن إذا كنت تبحث عن مقارنة موجزة بين Python وJava – فتابع القراءة! لقد قمنا بتغطية جميع الاختلافات.

في بعض الأحيان عليك اتخاذ قرارات صعبة. وقد يكون أحد هذه القرارات هو ما إذا كنت ستتعلم بايثون أو جافا إذا كنت مبتدئًا في البرمجة وتريد معرفة اللغة الأكثر منطقية لتتعلمها أولاً، فاستمر في القراءة – لقد قمنا بتجميع مقارنة شاملة من اللغتين حتى تتمكن من اتخاذ قرار مستنير قبل فوات الأوان.

الفرق بين جافا وبايثون

في حال لم تكن قد أدركت بعد، فإن بايثون وجافا هما لغتان برمجة متميزتان للغاية. تشتهر لغة بايثون بكونها بسيطة وموجزة بشكل لا يصدق، بينما تشتهر لغة جافا بأسطرها العديدة ذات التعليمات البرمجية الأكثر تعقيدًا. يمكن أن تكون النتيجة هي نفسها، ولكن في عالم التنمية، ما يهم هو كيفية الوصول إلى هناك!

بايثون هي اللغة الأقدم، وقد تم تطويرها في عام 1991 من قبل المبرمج الهولندي غيدو فان روسوم. إنها لغة برمجة موجهة للكائنات تحتوي على مكتبات واسعة تساعد في تنفيذ البرامج والخوارزميات المستندة إلى Python. كما إنها لغة البرمجة الأسرع نمواً في العالم.

بايثون هي لغة مكتوبة ديناميكيا. وهذا يعني أن نوع مترجم بايثون يتحقق من التعليمات البرمجية أثناء تشغيل التعليمات البرمجية، وليس قبل ذلك.

بايثون هي أيضًا لغة مفسرة، مما يعني أنها تنفذ الأوامر سطر بسطر. تعد لغات البرمجة المفسرة أكثر مرونة بشكل عام، وتسمح للمستخدمين بميزات مثل الكتابة الديناميكية.

هذا هو المكان الذي يكمن فيه الفرق الأكبر بين بايثون وجافا. في حين أن Python هي لغة مكتوبة ومفسرة ديناميكيًا، فإن Java هي لغة مترجمة ومفسرة ومكتوبة بشكل ثابت. وهذا يعني أنه يتم تجميع كود المصدر الخاص به في البداية إلى كود بايت ثنائي قبل تشغيله من خلال مترجم.

تم تطوير جافا في عام 1995 على يد جيمس جوسلينج وقد لاقت شعبية هائلة – واحتفظت بمكانتها كأفضل لغة برمجة منذ ذلك الحين.

ولكن ماذا يعني كل هذا؟

إذا كانت جافا تحظى بشعبية كبيرة، ألا ينبغي أن يكون هذا هو خيارك الواضح؟

للعثور على الإجابة، دعونا نجري بعض المقارنات الرئيسية. ربما سيكون لديك فكرة أفضل عما إذا كانت بايثون أو جافا ستكون أول لغة برمجة تتعلمها.

أيهما أسهل: جافا أم بايثون؟

أولاً: سهولة التعلم، بايثون تفوز بهذه الجولة (على الرغم من أن جافا لا تزال لغة سهلة التعلم للمبتدئين).

تم تصميم لغة بايثون لتكون سهلة الفهم وسهلة الاستخدام. نظرًا لأن تركيبها يشبه اللغة الإنجليزية تمامًا، فإن تجربة تعلم لغة بايثون بأكملها بديهية ومنطقية تمامًا. لا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للتعلم.

كم من الوقت يستغرق تعلم أساسيات بايثون؟

تحظى لغة بايثون بشعبية خاصة في علم البيانات لأنها سهلة التنظيم والتحليل. حتى أولئك من خارج عالم البرمجة يجدون أنه من السهل الانخراط في لغة بايثون في عملهم اليومي.

من ناحية أخرى، فإن كود جافا أكثر تفصيلاً بكثير من بايثون. يمكن أن يستغرق الأمر عشرة أسطر من كود Java للتعبير عما يمكن أن تقوله Python باستخدام سطرين فقط. عندما تخطط لتعلم لغة البرمجة الأولى في حياتك المهنية، فالأقل هو بالتأكيد أكثر.

أيهما أسرع: جافا أم بايثون؟

هناك إجابة بسيطة: جافا أسرع من بايثون لأنها لغة مجمعة. وهذا يعني أنه نظرًا لعدم الحاجة إلى تفسير التعليمات البرمجية، فإن التجميع لن يتطلب وقت المعالجة والذاكرة.

تحقق جافا هذه السرعة من خلال برنامج التحويل البرمجي “Just-In-Time” (JIT) الخاص بها، والذي يقوم بتجميع كود البايت كود إلى كود الجهاز الأصلي قبل تشغيله مباشرة.

من ناحية أخرى، تحتاج لغة بايثون – كلغة مفسرة – إلى القليل من الوقت الإضافي للجمع بين الاثنين. هذا لا يعني أن لغة بايثون بطيئة، بل على العكس من ذلك. الوضع أكثر دقة قليلاً من كون إحدى اللغات أسرع، وبالتالي “أفضل” من الأخرى. يمكن أن تعتمد السرعة أيضًا على البيئة المستخدمة. تعتبر Python أسرع عندما يتعلق الأمر بالتشغيل في الوضع المتوازي على نطاق واسع على وحدات معالجة الرسومات، على سبيل المثال. يتم تشغيل Python أيضًا بسرعة أكبر. لكن بشكل عام، تعمل جافا بشكل أسرع – وإذا كان هذا يهمك، فقد تكون Java هي لغة البرمجة الأولى التي تقرر تعلمها.

ومع ذلك، قبل أن تستقر على جافا، تذكر أن السرعة لا ينبغي أن تكون العامل الأكثر أهمية عند اختيار تعلم بايثون أو Java. ولعل الأهم من ذلك هو سهولة التعلم، وآفاق سوق العمل، والفائدة العامة كلغة.

أيهما أكثر شعبية: جافا أم بايثون؟

بالطبع هناك طرق عديدة للحكم على اللغة الأكثر شعبية. عدد المستخدمين. أولئك الذين يذكرون تفضيل لغة واحدة على الأخرى. أولئك الذين يريدون التبديل إلى لغة معينة.

باختصار، “الشعبية” أمر نسبي. ولكن ليس هناك من ينكر صعود لغة بايثون، كما شهدنا في استطلاع Stack Overflow Developer لعام 2023.

في عام 2023، قال عدد أكبر من الأشخاص إنهم يريدون تعلم لغة بايثون أكثر من أي لغة برمجة أخرى. لا أعرف عنك، ولكن عندما أحتل المرتبة الأولى في استطلاع عالمي، أحب أن أفكر في نفسي على أنني مشهور أيضًا.*

في الصورة أدناه، يمكنك أن ترى أن 30% من المطورين يرغبون في اختيار لغة بايثون لتكون لغتهم التالية. وهذا مقارنة بـ 8.8% فقط من المطورين المهتمين بتعلم جافا.

أيهما أكثر شعبية: جافا أم بايثون؟

وأخيرًا – يتم استخدام لغة بايثون – كثيرًا. إنها لغة البرمجة الرابعة الأكثر استخدامًا، وفقًا لاستطلاع Stack Overflow، قبل جافا مباشرة.

أيهما يحتوي على المزيد من الوظائف: جافا أم بايثون؟

هناك الكثير من الوظائف المتاحة لكل من مطوري بايثون وجافا – لذا أيًا كان اختيارك، فلا داعي للقلق بشأن فرص العمل!

تعد كل من Python وJava لغتين أساسيتين لتطوير الويب الخلفي – والذي يعد بدوره مجال التطوير الأكثر شيوعًا بين المحترفين.

يستخدم العديد من مطوري الويب الخلفيين أطر عمل Python للمساعدة في بناء تقنية الواجهة الخلفية الخاصة بهم – وأكثرها شيوعًا هما Django وFlask. Spring هي تقنية الواجهة الخلفية الأكثر شيوعًا في Java.

يعد تعلم الآلة عملاً مزدهرًا ومجالًا تتألق فيه لغة بايثون على وجه الخصوص. يستخدم المزيد والمزيد من الأشخاص من مختلف التخصصات لغة بايثون لتجربة تعلم الآلة من أجل تسخير قوة الذكاء الاصطناعي. لا يُظهر عدد الوظائف في هذا المجال تحديدًا أي علامات تباطؤ – لذلك إذا كنت تبحث عن الأمن الوظيفي أو سهولة الوصول إلى سوق العمل، فإن بايثون هي رهان ممتاز.

ما هو الأفضل لعلم البيانات: Java أم Python؟

علوم البيانات هي صناعة أذهلت الجميع ومن المقرر أن تصل إلى مستويات أعلى. إذا كنت هنا لأنك تتطلع إلى القفز على نفس القطار، فلنلقي نظرة على اللغة الأفضل بالنسبة لعلم البيانات.

على الرغم من إمكانية استخدام Java في علوم البيانات، والبيانات الضخمة على وجه الخصوص، إلا أن لغة Python هي اللغة الأكثر شيوعًا بين علماء البيانات – وذلك لسبب وجيه.

تتميز لغة بايثون بالقوة وسهولة التنفيذ، مما يعني أن الطلاب والباحثين يجدون أنه من السهل نسبيًا إتقانها والبدء في استخدامها دون الحاجة إلى منحنى تعليمي ضخم.

تأتي بايثون أيضًا مع العديد من المكتبات المختلفة المصممة خصيصًا للتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، بما في ذلك Tensorflow وPytorch وmatplotlib وscikit. تجعل هذه المكتبات الرياضيات معالجة البيانات وتصور البيانات أمرًا سهلاً.

مجتمع المطورين في بايثون حيوي وسيشارك العديد من الباحثين مكتباتهم الخاصة على منصات مثل Github. وهذا يعني أن علماء البيانات الذين يختارون استخدام بايثون سيستفيدون من ثروة كاملة من الموارد ودعم المجتمع.

على الرغم من أن علم البيانات لا يزال ممكنًا مع Java، إلا أنها في الواقع لغة مصممة للبرمجة أكثر من العمل على البيانات. أفضل ما في لغة بايثون هو أنها تساعد علماء البيانات على إجراء حسابات معقدة دون الحاجة إلى إتقان لغة برمجة معقدة للغاية.

أمثلة على Java وPython

إذا كنت لا تزال غير متأكد مما إذا كنت ستتعلم بايثون أو جافا، فربما يساعدك غمس إصبعك في الماء في اختيار المعرفة الجديدة التي ستختارها.

الفرق الرئيسي بين اللغتين هو تعقيد بناء الجملة. في حين أن Python عبارة عن بناء جملة سلس ومبني على اللغة الإنجليزية مما يجعل البرمجة سريعة وسهلة، فإن Java تستخدم بناء جملة أكثر تعقيدًا يتطلب المزيد من أسطر التعليمات البرمجية.

على سبيل المثال، إليك كيف تسأل “هل يجب أن أتعلم بايثون أو جافا” في بايثون:

print("Should I learn Python or Java ")

إنها سريعة وسهلة وتتوافق بشكل وثيق مع اللغة الإنجليزية اليومية.

من ناحية أخرى، يعد برنامج Java النصي أكثر تعقيدًا وأطول:

public class HelloWorld{
 
     public static void main(String []args){
        System.out.println("'Should I learn Python or Java ");
     }
}

المهام الأخرى داخل Python تكون أيضًا أسهل – على سبيل المثال، عملية فتح ملف بسيطة.

with open(file_name, "r") as in_file:

بينما مع Java، يكون الأمر أقل سهولة:

try (BufferedReader reader = new BufferedReader(new FileReader(filename))) {

لغة البرمجة الأولى: Java أم Python؟

قد يكون اختيار لغة البرمجة الأولى التي تريد تعلمها أمرًا صعبًا، وقد يكون تحديد ما إذا كنت تريد تعلم Python أو Java أمرًا مرهقًا! والخبر السار هو أنه لا يمكنك أن تخطئ في أي من اللغتين. تتمتع كلتا اللغتين بشعبية كبيرة ومفيدة وستؤهلك لعدد كبير من الأدوار في مجموعة متنوعة من الصناعات.

مع Java وPython، إنه سباق متقارب، ولكن في النهاية يجب أن نختار Python لسهولة استخدامها، وشعبيتها المتزايدة بسرعة بين المطورين وأصحاب العمل على حد سواء، ومكتبتها الرائعة ومجتمعها من زملائها المبرمجين.

سواء كنت جديدًا في عالم البرمجة، أو تفكر في تبديل اللغة، أو مجرد فضول لمعرفة ما إذا كانت Java أو Python هي التي ستتعلمها، نأمل أن تساعدك هذه المقارنة على اتخاذ القرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من بايثون العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

Scroll to Top