نصائح لتدريس البرمجة: تقييم الطلاب

تعد التقييمات جزءًا مهمًا من وظيفة المعلم، مما يمنحه الفرصة لقياس مدى فهم طلابه للدروس وتقديم تعليقات مفيدة لهم للتعلم والنمو منها. ومع ذلك، قد يكون من الصعب في كثير من الأحيان القيام بذلك بشكل صحيح، خاصة عندما يتعلق الأمر بتقييمات البرمجة.

غالبًا ما يكون من المغري الوقوع في فخ التورط في تقييم كود الطالب سطرًا تلو الآخر للتأكد من صحة كل شيء. يمكن أن يصبح هذا مستهلكًا للوقت للغاية بسرعة، وهو ليس مثاليًا عندما يكون لديك 20 أو 30 طالبًا أو حتى أكثر للتقييم في وقت واحد.

لتجنب ذلك، من الأفضل إيجاد طرق لتقييم البرمجة تتجاوز الاختبارات والواجبات التقليدية وتأخذ في الاعتبار الصورة الأكبر لتعلم طلابك. لا تقتصر البرمجة على الكود نفسه فحسب، بل تتعلق أيضًا بالعملية والمهارات التي يطورها طلابك مثل حل المشكلات والمرونة والإبداع.

لمساعدتك في تقييم طلابك بشكل أكثر فعالية (وبطرق أقل استهلاكًا للوقت)، اطلع على هذه المجموعة من نصائح وتقنيات تقييم البرمجة من خبراء البرمجة الذين يركزون على الوصول إلى الأهداف التي من شأنها إعداد الطلاب لمسيرتهم المهنية المستقبلية.

استخدم مخططات معايير التقييم

على الرغم من أن النهج التقليدي لتقييم عمل الطالب وتصحيحه وتصنيفه ليس هو الأفضل دائمًا، إلا أنه ضروري في بعض الأحيان. على هذا النحو، يجب أن تجد طرقًا لجعل هذه العملية فعالة قدر الإمكان حتى لا تجد نفسك تضيع في التفاصيل الصغيرة عند تصحيح عمل كل طالب.

هذا هو المكان الذي تأتي فيه مخططات معايير التقييم. يمكن أن تساعدك هذه المخططات على تبسيط عملية التقدير الخاصة بك مع تزويد الطلاب أيضًا بمزيد من الإرشادات فيما يتعلق بما تبحث عنه منهم.

الفكرة بسيطة: قم بإنشاء مخطط بمعايير مختلفة على محور واحد ودرجة على المحور الآخر. اكتب في كل مربع ما تتوقع أن يفعله الطالب للحصول على الدرجة ذات الصلة في تلك الفئة. على سبيل المثال، إذا كان لديك نطاق درجات من صفر إلى خمسة وفئة الوظيفة، فيمكنك كتابة ما يلي في بعض هذه المربعات:

  • 5- يعمل الكود بشكل لا تشوبه شائبة لإكمال المهمة المعينة.
  • 3 – يعمل الكود بشكل جيد لإكمال المهمة المعينة، ولكن مع بعض الأخطاء الطفيفة
  • 0 – الكود لا يعمل، أو لا يفي بالمهمة الموكلة إليه.

يمنحك هذا مرجعًا سهلاً عندما تقوم بتصحيح مشاريع الطلاب، مما يتيح لك تقييم عملهم بسرعة وتعيينه لدرجة معينة. وهذا أيضًا يجعل من السهل عليهم فهم درجات الطلاب حيث يمكنهم الاطلاع على التعليقات في فئات مختلفة.

علاوة على ذلك، قد تجد أنهم يؤدون مهامهم بكفاءة أكبر إذا زودتهم بمعايير وضع العلامات مسبقًا – من خلال رؤية ما تتوقعه منهم بالضبط، سيكون لديهم فكرة أوضح عما يتعين عليهم العمل عليه عند إكمال المشاريع.

مراجعة النظراء والتفكير الذاتي

من السهل أن تفترض أنك كمعلم مسؤول عن تقييم جميع أعمال طلابك طوال الوقت. ولكن لا ينبغي أن يكون هذا هو الحال – في الواقع، غالبًا ما يكون من المفيد حث طلابك على مساعدتك. تعد مراجعة الأقران والتأمل الذاتي من الأساليب التي يمكنك استخدامها لمساعدة الطلاب على التفكير بشكل نقدي حول عمل زملائهم في الفصل وأعمالهم الخاصة.

تتضمن مراجعة الأقران جعل الطلاب يتبادلون عملهم مع شريك لتقييم عمل بعضهم البعض وتقديم الملاحظات (ربما باستخدام مخطط معايير التقييم). يمكن أن يكون هذا مفيدًا للطلاب لمعرفة الأساليب الأخرى التي كان من الممكن أن يتبعوها في مهمة ما، ومساعدة بعضهم البعض على تصحيح الأخطاء، وتعزيز فهمهم للمفاهيم من خلال شرحها للآخرين.

إذا طلبت من الطلاب إجراء مراجعة كتابية للأقران، فسيوفر لك هذا أيضًا أداة مفيدة لتحديد العلامات والدرجات الخاصة بك. يمكن لمراجعات الزملاء الإشارة إلى عناصر معينة في عمل الطالب لتتمكن من تقديم تعليقات عليها دون الحاجة إلى البحث في كل التفاصيل بنفسك.

وفي الوقت نفسه، يتيح التأمل الذاتي للطلاب الوقت للتفكير بشكل نقدي في عملهم أثناء مراجعة مشاريعهم. من خلال مطالبتهم بإكمال تقرير التأمل الذاتي، يمكنك مطالبة طلابك بتقييم ما إذا كانوا قد استوفوا معايير المشروع والتأكيد على القدرة على التعلم من أخطائهم وتجاربهم باعتباره جانبًا أساسيًا من البرمجة.

تتيح لك تقارير التأمل الذاتي أيضًا فهمًا أفضل لمدى ثقة الطلاب تجاه المفاهيم والمهام المختلفة، مما يسمح لك بتقديم تعليقات أكثر فائدة وتقديم مساعدة إضافية عند الضرورة في الفصل الدراسي. يمكن أيضًا استخدام التقرير كجزء من درجة التقييم الشاملة، حيث يمكن أن يساعدك في تقييم المهارات الشخصية للطالب (مثل حل المشكلات والمرونة والتعاون) جنبًا إلى جنب مع مهارات البرمجة الصعبة.

استخدم الموارد عبر الإنترنت

قد يكون من الصعب التخطيط لمنهج كامل من المشاريع والتقييمات بنفسك، لذلك قد يكون من المفيد البحث في مكان آخر للعثور على الإلهام. ولحسن الحظ، يعد الإنترنت كنزًا دفينًا من أفكار التدريس وخطط الدروس والتقييمات والمشاريع المحتملة.

هناك عدد من المواقع التي يمكنك استخدامها للعثور على مشاريع برمجة ممتعة يمكن تكييفها لاستخدامها كتقييمات؛ على سبيل المثال، لدى Code.org مكتبة ضخمة من مشاريع البرمجة التي تستغرق ساعة واحدة والتي من شأنها أن تعمل بشكل جيد مع التقييمات الدقيقة.

التقييمات التكوينية

لا يقتصر تقييم طلابك دائمًا على المشاريع النهائية الكبيرة والواجبات ذات الدرجات؛ ومن المهم أيضًا تقييم ومراقبة تعلمهم خلال كل درس. إحدى الطرق لضمان ذلك هي إجراء تقييمات تكوينية في دروسك كل 10 إلى 15 دقيقة تقريبًا.

التقييمات التكوينية عبارة عن مهام قصيرة مصممة لتعزيز المعرفة أو المهارات التي تقوم بتدريسها في الدرس. ومن الناحية المثالية، فإنها تتضمن إجابة أو حلًا صحيحًا لا لبس فيه، مما يسمح لك بالتحقق من أن الفصل بأكمله قد فهم المفاهيم أو التقنيات التي قمت بتغطيتها للتو. تتضمن أمثلة التقييمات التكوينية الفعالة ما يلي:

  • الإجابة على استبيان متعدد الخيارات
  • كتابة بضعة أسطر من الكود ذي الصلة
  • التنبؤ بتأثير جزء جديد من التعليمات البرمجية على البرنامج
  • المساهمة في السطر التالي من التعليمات البرمجية
  • الرسوم البيانية وضع العلامات

لن تسمح لك التقييمات التكوينية فقط بالتأكد من متابعة جميع طلابك للدرس وفهمهم له، ولكنها تساعد أيضًا في إبقاء الطلاب أكثر تفاعلاً. إن مجرد التحدث إليهم طوال الدرس قد يكون مملاً، لذا فإن التقييمات التكوينية تبقي الطلاب على أهبة الاستعداد لضمان الاستماع والمشاركة.

يمكنك أيضًا استخدام التقييمات التكوينية في بداية الدرس كأداة لتذكير الطلاب بالمفاهيم المهمة التي تناولوها في الدروس السابقة. يساعد هذا على الإشارة إلى أن هذه المفاهيم ستكون مهمة في الدرس القادم، ويتيح للطلاب تحديث ذاكرتهم لمساعدتهم على معالجة الدرس بشكل أكثر فعالية.

وبشكل عام، تعد التقييمات التكوينية أداة حيوية لتتبع فهم طلاب صفك بأكمله لما تعلمه لهم. وهذا يعني أنه يمكنك تقييم تعلمهم وتقدمهم على أساس أكثر انتظامًا بدلاً من ترك الأمر حتى التقييمات الرسمية الدورية لإدراك أن لديهم مشكلات في فهمهم.

تمارين تعديل الكود

في كثير من الأحيان، تعتمد تقييمات البرمجة على إعطاء الطلاب مشروعًا للعمل عليه من البداية إلى النهاية لاختبار قدرتهم على وضع تقنيات ومفاهيم معينة في البرمجة موضع التنفيذ. ومع ذلك، قد يكون من المفيد في بعض الأحيان خلط هذه الصيغة من خلال إعطاء الطلاب برنامجًا كاملاً أو جزءًا من التعليمات البرمجية ومطالبتهم بتعديله لغرض جديد أو لتحسين وظيفته.

يتيح لك هذا النهج في التقييم تقييم مهارات الطلاب في حل المشكلات وإبداعهم في نفس الوقت الذي يتم فيه تقييم قدراتهم في البرمجة. يمكن أن يكون أيضًا تمرينًا مفيدًا في تصحيح الأخطاء إذا كان البرنامج الذي تقدمه لهم لتعديله يحتوي على بعض الأخطاء.

علاوة على ذلك، يمكن لتمارين تعديل التعليمات البرمجية أن تخرج الطلاب من مناطق راحتهم بينما تمنحهم أيضًا لمحة عما يعنيه البرمجة كجزء من فريق. لا تقتصر البرمجة على العمل على مشاريعك الخاصة من البداية إلى النهاية فحسب، بل تعني أيضًا الاستعداد للعمل في مشاريع بدأها أشخاص آخرون لتقديم المساعدة وإجراء التحسينات.

اطلب من الطلاب تقديم العروض التقديمية

هناك طريقة أخرى لتغيير تقييماتك إلى ما هو أبعد من مجرد إعداد مشاريع مختلفة لطلابك لإكمالها وهي مطالبتهم بتقديم عروض تقديمية لمرافقة مشاريع برمجة معينة. يعد العرض التقديمي فرصة للطلاب لشرح عملية التفكير وراء القرارات المختلفة التي اتخذوها، مما يسمح لك بتقييم الطريقة التي يتبعونها في المشروع بدلاً من مجرد النظر إلى منتجاتهم النهائية.

يمكنك اختيار ربط تقدير الطالب بالعرض التقديمي الخاص به عن طريق تعيين معايير التقدير له، أو استخدامه كفرصة لتقديم المزيد من التعليقات غير الرسمية من خلال الأسئلة والأجوبة بعد العرض التقديمي. يمكن أن تساعد العروض التقديمية أيضًا في مشاركة المعرفة بين الطلاب من خلال عرض الحلول والأساليب المختلفة للمشروع المطروح عليهم.

إن السماح للطلاب بالخوض في التفاصيل حول مشروعهم يمكن أن يساعد أيضًا في زيادة الحماس في الفصل الدراسي. يمكن أن يساعد عرض مجموعة من وجهات النظر والأفكار في إبقاء الطلاب منخرطين في عملهم الخاص ومهتمين بعمل أقرانهم، بالإضافة إلى تعريضهم لأفكار جديدة يمكنهم استخدامها في المستقبل.

بشكل عام، توفر العروض التقديمية طريقة رائعة لتنويع أنواع التقييم الخاصة بك مع تعزيز فهم طلابك لأساليب البرمجة المختلفة. ومع ذلك، إذا كان لديك طلاب لا يشعرون بالارتياح أثناء التقديم أمام الفصل، فقد يكون من المفيد تقديم بدائل مثل عرض تقديمي فردي معك أو تقرير مكتوب بدلاً من ذلك.

العمل على إنشاء محفظة

الطريقة الأخيرة لتحسين تقييمات البرمجة الخاصة بك هي ربط جميع مشاريع طلابك معًا في ملف نهائي. يخدم هذا مجموعة متنوعة من الأغراض المفيدة، ولكن أهمها هو حقيقة أنه يسمح للطلاب باللعب وفقًا لنقاط قوتهم.

بدلاً من النظر إلى المشاريع الفردية للحصول على درجة تقييم، تسمح لك المحفظة بالنظر إلى مجموعة أعمال الطالب الأوسع لمعرفة نقاط القوة والضعف لديه. إذا سمحت للطلاب باختيار المشاريع التي يقومون بإدراجها في محفظتهم، فإن هذا يمنحهم أيضًا الفرصة للتركيز على المجالات التي يتفوقون فيها بدلاً من السماح لأمثلة معزولة للعمل دون المستوى بسحب درجاتهم الإجمالية إلى أسفل.

يمكن أيضًا أن يكون العمل على محفظة كتقييم في نهاية العام تحفيزيًا للغاية للطلاب. إن جعلهم يفكرون في عملهم على مدار العام ويرون مدى تقدمهم يمكن أن يساعد في تحفيزهم على مواصلة النمو والتعلم.

يمكن أيضًا دمج تقييم المحفظة مع عرض تقديمي لتمكين الطلاب من عرض العمل الذي يفخرون به كثيرًا والاحتفال بعمل الفصل بأكمله على مدار العام. إنه خيار رائع لاختتام قسم واحد من المنهج الدراسي بشكل جيد قبل الانتقال إلى مواضيع جديدة، بينما يمنحك أيضًا نطاقًا واسعًا من العمل لتبني عليه الدرجة النهائية.

على الرغم من أن التخطيط لأساليب ومشاريع التقييم الفعالة لفصلك ليس بالأمر السهل دائمًا، إلا أن النصائح والتقنيات المذكورة أعلاه يمكن أن تساعد في تسهيل الأمور مع توفير قائمة أكثر تنوعًا من التقييمات لتقييم مهارات صفك بها. يتم توجيه هذه النصائح أيضًا مع وضع صناعة التطوير الفعلية في الاعتبار – لذلك لن تقوم بالتدريس من أجل التدريس فقط. وبدلاً من ذلك، ستتمكن من تركيز تقييماتك على التأكد من أن الأطفال يبتعدون عن البرمجة بمهارات يمكنهم تطبيقها فعليًا على الوظائف، سواء كانت البرمجة أو أي شيء آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من بايثون العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

Scroll to Top