اختيار أفضل لغة برمجة للطلاب

أحد أهم الخيارات التي يواجهها مدرسو البرمجة هو تحديد لغات البرمجة التي يجب عليهم استخدامها في فصولهم الدراسية. ستحدد لغة البرمجة التي تختارها كيفية تعلم طلابك وبرمجتهم، بالإضافة إلى المشاريع التي سيتمكنون من تنفيذها والنتائج التي سيحققونها. بالإضافة إلى ذلك، لا يتم إنشاء جميع لغات البرمجة على قدم المساواة – فكلها لها نقاط القوة والضعف الخاصة بها، خاصة عندما يتعلق الأمر باستخدامها من قبل الطلاب والمبرمجين لأول مرة. على هذا النحو، يجب على المرء أيضًا مراعاة الصعوبة واختيار اللغة المناسبة لمستوى الطالب.

كل هذا يمكن أن يجعل الاختيار الصعب بالفعل أكثر تعقيدًا – ولحسن الحظ، سيساعدك هذا الدليل على اختيار أفضل لغة برمجة لاستخدامها مع صفك.

ما يجب مراعاته عند اختيار لغة البرمجة

هناك عدد من الاعتبارات المهمة التي يجب مراعاتها عند اختيار لغة برمجة لاستخدامها مع طلابك. أولاً وقبل كل شيء، يجب أن تفكر في هدفك النهائي – ما الذي تريد أن يحققه طلابك؟

هل تريد التركيز على تعبيرهم الإبداعي؟ هل من المفترض أن يقوم فصلك بإعدادهم للعمل أو مواصلة الدراسة في البرمجة؟ أم أنك تهدف فقط إلى منحهم أساسيات البرمجة حتى يتمكنوا من الاستمتاع بالمهارات التي تقدمها؟

من المهم اختيار لغة برمجة تتوافق مع هذه الأهداف. ليس هناك فائدة من اختيار لغة معقدة مثل Java للمبرمجين الشباب الذين تريد فقط إظهار القيمة الإبداعية للبرمجة لهم. وبالمثل، فإن الطلاب الأكبر سنًا الذين ترغب في تعليمهم البرمجة بشكل احترافي سيكونون مقيدين بشدة بلغة بسيطة تعتمد على الكتل مثل Scratch.

هناك عامل مهم آخر وهو مدى سهولة التقاط اللغة واستخدامها. بالنسبة للمتعلمين الصغار، تعد لغات البرمجة المبنية على الكتل نقطة بداية بسيطة يمكنهم البدء في استخدامها بنجاح خلال درس أو درسين. من المحتمل أن يتمكن الطلاب الأكبر سنًا من تعلم لغات برمجة نصية أبسط بسهولة، ولكن لغة معقدة مثل C++ يمكن أن تؤدي بسهولة إلى إبعادهم عن البرمجة بسبب منحنى التعلم الحاد الخاص بها.

يجب عليك أيضًا أن تفكر في سوق العمل بالنسبة للغات البرمجة التي تنوي استخدامها. كلما زاد عدد المستخدمين النشطين للغة البرمجة، زادت الموارد التي يمكنك العثور عليها عبر الإنترنت لدعم دروسك. والأهم من ذلك، أن اللغات الشائعة ستحظى بدعم مجتمعي أكبر بكثير مثل منتديات المناقشة والفيديوهات الإرشادية التي يمكن لطلابك استخدامها عندما يواجهون مشكلة.

وأخيرًا، فكر في كيفية تثبيت كل لغة برمجة وتشغيلها. تعد لغات البرمجة التي يمكن الوصول إليها والتي تعمل عبر الأنظمة الأساسية أو داخل المتصفحات خيارًا ممتازًا حيث يمكن استخدامها في سياقات الفصول الدراسية المتعددة وكذلك من قبل الطالب في المنزل.

التكلفة هي عامل آخر يجب عليك مراعاته هنا – في حين أن العديد من اللغات تدعي أنها مجانية، فإن بعضها يعتمد على الأدوات والإضافات التي تحتاج إلى دفع ثمنها، لذا تأكد من استخدام واحدة لن يضطر الطلاب إلى دفع المزيد من المال للتدرب عليها في بيت.

ما هي أفضل لغة برمجة يمكن استخدامها مع الطلاب؟

الإجابة على هذا السؤال ذاتية للغاية – كما اكتشفنا أعلاه، هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي قد تجعل لغات البرمجة أكثر أو أقل جاذبية اعتمادًا على من تقوم بتدريسه وما هو هدفك. ومع ذلك، هناك خياران متميزان قابلان للتكيف بدرجة كبيرة ويتناسبان بشكل جيد للغاية مع لغات البرمجة التمهيدية.

إذا كنت بحاجة إلى لغة برمجة قائمة على الكتل للمتعلمين الصغار، أو حتى الطلاب الأكبر سنًا الذين ليس لديهم خلفية سابقة في البرمجة، فإن Scratch يعد خيارًا رائعًا لتسهيل عملية البرمجة. وبدلاً من ذلك، بالنسبة للمبتدئين في البرمجة الأكبر سنًا أو الأكثر إصرارًا والذين يرغبون في الانتقال مباشرة إلى لغة برمجة تعتمد على النصوص، فإن Python هي واحدة من أفضل الخيارات التي يمكنك استخدامها.

لماذا يجب عليك استخدام Scratch كلغة برمجة أولى تعتمد على الكتل؟

Scratch عبارة عن منصة برمجة مجانية على شبكة الإنترنت يديرها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. إنه مصمم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و16 عامًا، ويستخدم البرمجة القائمة على الكتل التي تمكن المبرمجين من إنشاء رسوم متحركة وقصص تفاعلية وألعاب بسيطة.

إنه أمر سهل التعلم والاستخدام للغاية، مع أداة إنشاء التعليمات البرمجية بالسحب والإفلات التي تلغي حاجة الطلاب للتعامل مع بناء الجملة والجوانب الفنية الأخرى. كل ما يحتاج الطلاب إلى فعله هو سحب العناصر إلى مكانها والسماح بتشغيل برنامجهم، دون الحاجة إلى البحث عن الفواصل أو الفواصل المنقوطة أو غيرها من الأمور الفنية كما هو الحال مع اللغة المستندة إلى النص.

تجعل الواجهة المشرقة والبديهية برنامج Scratch سهل الاستخدام والفهم، كما أن تركيزه على التعبير الإبداعي يعني أن المتعلمين الصغار سيستمتعون كثيرًا باستخدامه. وعلى هذا النحو، فهي طريقة رائعة لإبقاء الطلاب منخرطين في البرمجة. علاوة على ذلك، من خلال إنشاء مشاريع ممتعة وقابلة للاستخدام، سيبقى الطلاب متحمسين لمواصلة التجربة والاستكشاف.

يعتمد Scratch على مجتمع ضخم عبر الإنترنت، يضم أكثر من 70 مليون مستخدم نشط و82 مليون مشروع مستضاف في مكتبته على الإنترنت. وهذا يمنح الطلاب مكتبة واسعة من الموارد للحصول على الإلهام والتوجيه لمشروعهم القادم.

بفضل بساطته وتركيزه على الإبداع، يعد Scratch لغة برمجة أولى مثالية للمتعلمين الصغار. فهو يتيح لهم إتقان المفاهيم الأساسية وأساسيات البرمجة دون الاضطرار إلى التعامل مع التعقيدات والجوانب الفنية والعمليات المحبطة في كثير من الأحيان للغة البرمجة القائمة على النص.

لماذا يجب عليك استخدام بايثون كأول لغة برمجة تعتمد على النصوص؟

في حين أن برنامج Scratch مثالي للمبرمجين الأصغر سنًا، فقد يشعر الطلاب الأكبر سنًا أنهم يريدون تعلم لغة برمجة أكثر “نضجًا” تعتمد على النص الفعلي بدلاً من الكتل البسيطة. تكمن جاذبية هذا في أنهم سيكونون قادرين على القيام بمشاريع أكثر تنوعًا وتعقيدًا مع اكتساب المهارات اللازمة لمزيد من الدراسة والتوظيف في المستقبل.

هذا هو المكان الذي تأتي فيه لغة بايثون. تعتبر بايثون خيارًا مثاليًا لأول لغة برمجة تعتمد على النصوص بفضل تصميمها المبسط وسهولة الاستخدام. إن الطريقة التي تم بها تنظيم لغة بايثون تجعلها قابلة للفهم بشكل فوري أكثر من اللغات النصية الأخرى مثل C++ وJava لأنها تشبه إلى حد كبير اللغة المنطوقة الفعلية، مما يسمح للطلاب بالتفاعل معها بشكل أكثر سهولة نتيجة لذلك.

تم تصميم لغة بايثون أيضًا مع وضع العديد من نفس مبادئ البرمجة القائمة على الكتل في الاعتبار، حيث يتم هيكلة التعليمات البرمجية في أنماط منطقية وسهلة الفهم تجعل من السهل على الطلاب متابعتها.

على عكس لغات البرمجة النصية الأخرى التي قد تحتاج إلى مفاهيم معقدة تشرح حتى لأبسط البرامج، فإن لغة بايثون أسهل بكثير في التعلم أثناء التقدم. يمكن للطلاب الانتقال بسهولة مباشرة إلى مشاريع البرمجة البسيطة باستخدام Python دون الحاجة إلى محاضرات طويلة ومملة حول بناء الجملة والجوانب الفنية لكل خطوة بسيطة.

على هذا النحو، تعتبر لغة بايثون رائعة كلغة برمجة للتعلم أثناء التنقل. يمكن للطلاب أن يتعلموا ويتقنوا بشكل طبيعي المفاهيم الأساسية داخل بايثون أثناء ممارستهم لها والعمل على المشاريع، وتعريفهم بالعناصر الأساسية مثل الحلقات والمتغيرات والبيانات والدوال وهياكل البيانات والمزيد.

وفي الوقت نفسه، يتمتع الطلاب بحرية العمل في مجموعة واسعة من المشاريع. على الرغم من أن Python بسيطة نسبيًا مقارنة بلغات البرمجة النصية الأخرى، إلا أنها لا تزال قابلة للتكيف بدرجة كبيرة، ويمكن استخدامها لمجموعة من المشاريع عبر تطوير الويب والتطبيقات والألعاب.

يمكن لـ Python أيضًا تشجيع العادات الجيدة في البرمجة والتي ستكون مفيدة عند استخدام لغات البرمجة الأخرى. المثال الرئيسي هو المسافة البادئة – تشجع بايثون المستخدمين على الاستخدام السليم للمسافة البادئة عند البرمجة، وهي عادة مهمة عند البرمجة بلغات برمجة أخرى من أجل إنشاء تعليمات برمجية نظيفة وجيدة التنظيم.

بشكل عام، تمثل لغة بايثون نقطة انطلاق قوية للبرمجة النصية. إنه أمر بسيط وسهل التعامل معه، مما يسمح للطلاب “بالتعلم بالممارسة” وإتقان مفاهيم البرمجة الأساسية من خلال تمارين البرمجة العملية. كما أنها قابلة للتكيف بدرجة كافية حتى يتمكن الطلاب من تنفيذ مجموعة واسعة من المشاريع باستخدامها.

علاوة على ذلك، يمكن أن تكون نقطة انطلاق مثالية لتعلم لغات البرمجة الأخرى. يمكن للطلاب استيعاب المفاهيم والمهارات الأساسية في لغة Python بسرعة قبل الانتقال إلى اللغات الأكثر تحديًا من الناحية الفنية مثل C++ وJava.

ما هي لغات البرمجة الأخرى المناسبة للمعلمين؟

يعد Scratch وPython بلا شك من أقوى الخيارات للاستخدام كلغة برمجة تمهيدية، لكن تعلم البرمجة لا يبدأ وينتهي بلغة واحدة فقط. للحصول على تعليم برمجة شامل، يجب على المعلمين محاولة تعريف طلابهم بلغات برمجة متعددة بمجرد إتقان لغتهم الأولى.

سواء كنت تستخدمها كلغة برمجة تمهيدية أو كتحدي جديد بمجرد أن يتقن طلابك لغتهم الأولى، فيما يلي جميع الخيارات الرائعة للغات البرمجة التي يمكن استخدامها في الفصل الدراسي.

Blockly

من نواحٍ عديدة، يعد Blockly هو الحل الذي تقدمه Google لبرنامج Scratch. حيث تعد Blockly لغة برمجة قائمة على الكتل مبنية على التحرير بالسحب والإفلات، وواجهة مستخدم مشرقة وسهلة الاستخدام، والقدرة على إنشاء مشاريع ممتعة وملونة مثل الألعاب والرسوم المتحركة.

ولهذا السبب، يتمتع Blockly بالعديد من المزايا نفسها التي يتمتع بها Scratch – فهو رائع لتعريف المتعلمين الصغار بالمبادئ الأساسية للبرمجة مع الحفاظ على متعة الدروس وتفاعلها من خلال التعبير الإبداعي. الجانب السلبي الرئيسي هو أن Blockly لديه عدد أقل من المستخدمين مقارنة بـ Scratch، مما يجعل الموارد أكثر محدودية نتيجة لذلك.

إحدى الميزات المثيرة للاهتمام في Blockly هي أنها في الأساس عبارة عن مركب من لغات البرمجة المختلفة الموجودة مثل Python وJava وRuby والمزيد. ولذلك فإن البرمجة باستخدام Blockly تستخدم بشكل أساسي مزيجًا من التعليمات البرمجية من لغات أخرى تمت إعادة كتابتها في شكل كتلة – وبالتالي يمكن أن تكون طريقة رائعة لتعريف الطلاب ببعض الوظائف المشتركة من لغات أخرى.

يحتوي Blockly أيضًا على ميزة التصحيح التلقائي التي تزيل الإحباط من برامج الاختبار. يقوم التصحيح التلقائي بتشغيل واختبار التعليمات البرمجية، وإذا كان هناك خطأ، فإنه يقوم بتحليل التعليمات البرمجية للعثور عليه وتسليط الضوء عليه للمبرمج. على هذا النحو، يمكن أن يساعد الطلاب على فهم أهمية تصحيح الأخطاء ومساعدتهم على فهم الأخطاء التي ارتكبوها دون إحباط معنوياتهم أو إحباطهم.

JavaScript

جافا سكريبت هي في الأساس ابن عم جافا الأقل تعقيدًا، وتتميز بمتطلبات تركيبية وتقنية أقل ومقاييس أخرى متنوعة لإنشاء لغة برمجة أكثر نظافة وأقل فوضى. على هذا النحو، أصبح الوصول إليها أكثر سهولة، مع الاحتفاظ بالكثير من الوظائف.

إحدى فوائد JavaScript هي أنها تُستخدم تقريبًا في كل متصفحات الويب الموجودة تحت الشمس، بما في ذلك Chrome وFirefox وInternet Explorer. على هذا النحو، فهو مثالي للفصول المتخصصة في تطوير الويب.

ومع ذلك، فإن JavaScript لا يقتصر على الويب؛ ويمكن استخدامه أيضًا لمشاريع تطوير الألعاب والتطبيقات. كما أن هذه المشاريع قابلة للمشاركة بشكل كبير – كل ما تحتاجه هو خادم ويب لمشاركتها منه، ويمكن لطلابك أن يعرضوا إبداعاتهم بكل فخر لأي شخص يريدون.

تجدر الإشارة إلى أن JavaScript تتطلب بعض التعلم المسبق قبل أن يتمكن الطلاب من التعامل معها بشكل كامل. على الرغم من أنها أقل تعقيدا من Java، إلا أنه لا يزال هناك العديد من المبادئ المهمة والمعقدة في كثير من الأحيان والتي سيحتاج طلابك إلى معرفتها قبل أن يتمكنوا من التعمق بشكل صحيح في JavaScript، مثل المصفوفات والكائنات والجداول الحلقية والمعلمات.

ولهذا السبب، قد تكون JavaScript أكثر ملاءمة للاستخدام كلغة متقدمة للتعلم بعد لغة Python أو لغة برمجة تمهيدية أخرى بدلاً من القفز إليها منذ البداية. ومع ذلك، لا يخيفك هذا التحدي – يمكن أن تكون JavaScript رائعة لتوسيع آفاق طلابك إلى تقنيات ومفاهيم ترميز أكثر تقدمًا.

Ruby

تعد روبي خيارًا جيدًا آخر لأول لغة برمجة تعتمد على النصوص، مع بناء جملة واضح وسهل الفهم وغالبًا ما يكون واضحًا بذاته إلى حد كبير. على هذا النحو، يمكن للطلاب التعامل معه بسرعة دون الحاجة إلى مقدمات مطولة أو الإمساك المستمر باليد.

وبالتالي فإن روبي هي لغة برمجة رائعة عندما تريد أن يتعمق طلابك في التمارين العملية في أسرع وقت ممكن. مثل بايثون، يمكنها تشجيع نهج “التعلم بالممارسة” حيث يلتقط الطلاب مفاهيم البرمجة بشكل عضوي أثناء تنفيذهم لمشاريع جديدة.

على الرغم من بساطتها، لا تقتصر روبي على المشاريع الأقل تعقيدًا. كما أنه قادر على دعم نماذج البرمجة المتقدمة مثل الترميز الإجرائي والوظيفي، مما يعني أن هناك مجالًا لاستكشاف موضوعات وتمارين متقدمة مع فصلك بمجرد إتقان الأساسيات.

نصيحة: استخدم الموارد عبر الإنترنت لتدريس لغات البرمجة

من المهم أن تتذكر أنه على الرغم من أن اختيار لغة برمجة للتدريس يعد قرارًا مهمًا، إلا أنه ليس كل شيء في تخطيط الدرس. تحتاج أيضًا إلى التفكير مليًا في كيفية تدريس اللغة. من الضروري، بغض النظر عن اللغة التي تختارها، أن تنقل بشكل فعال المبادئ والمهارات الأساسية التي سيحتاجها صفك ليصبحوا مبرمجين ماهرين.

قد يكون تخطيط الدروس لتغطية كل هذا أمرًا صعبًا، ولكن لحسن الحظ، هناك الكثير من الموارد عبر الإنترنت التي يمكن أن تساعدك، مع مكتبات عبر الإنترنت مليئة بأفكار الدروس والمشاريع والتقييمات التي يمكنك استخدامها.

وبطبيعة الحال، هناك المزيد من الموارد المتاحة للعثور على ما يناسب احتياجاتك بشكل أفضل. ومع ذلك، من المؤكد أن العثور على الموارد عبر الإنترنت سيساعد في جعل عملية تدريس البرمجة أكثر سلاسة.

يعد اختيار لغة برمجة لاستخدامها مع طلابك قرارًا حيويًا يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يتعلمون بها البرمجة، لذلك من المهم التفكير بعناية في جميع الخيارات المتاحة لك. عند اختيار لغة برمجة، فكر دائمًا في ما تريد الحصول عليه منها: ما هي المفاهيم التي تريد تدريسها، ونوع المشاريع التي تريد أن يعمل عليها فصلك، وكيف تخطط لهم للتقدم بمجرد إتقان لغتهم الأولى .

يجب أن توفر لك لغات البرمجة التي يغطيها هذا الدليل الكثير من الخيارات القوية لاستخدامها في الفصل الدراسي الخاص بك – ولكن تأكد من البحث عن خيارات أخرى أيضًا، حيث إن أفضل لغة برمجة ليست دائمًا هي نفسها للجميع. في الواقع، أفضل لغة برمجة هي دائمًا اللغة التي تناسب احتياجاتك بشكل أفضل، وستجد بالتأكيد لغة متاحة لهذه الأغراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من بايثون العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

Scroll to Top